أرشيفات التصنيف: غير مصنف

البطاريات محلية الصنع لصواريخ السام فى سوريا

بعض الزملاء اعتبروا ان قاذف الأستريلا الموجود فى هذه الصورة هو نوع جديد من انواع الصواريخ ال م/د المحمولة على الكتف فى سوريا ولكن الواقع ان هذا القاذف هو استريلا لكن تم تزويده ببطارية محلية الصنع لتفادى الأخطاء المتكررة التى ظهرت اثناء عمليات اطلاق مثل هذه الصواريخ بسبب انتهاء العمر الأفتراضى لبطاريات الأطلاق . هذه البطارية تتيح مدى عملياتى لأطلاق الصاروخ يستمر حتى نصف ساعة من التشغيل

10548839_859590517403240_941657957282380717_o

الأستخدام الثانى للألغام المضادة للدبابات من قبل الجيش السورى

صورة توضح الأستخدام الثانى للألغام المضادة للدبابات من قبل الجيش السورى

10495115_852494841446141_733671403907034860_o

كان هذا الأستخدام فى القلمون ، اليوم نتحدث عن استخدام نوع اخر من الألغام فى ريف القنيطرة و هو اللغم الصينى “تايب 84” الذى يتم نشره على الأرض عن طريق صواريخ من عيار 122 مللم تطلق من راجمات الغراد و يحتوى كل صاروخ على 6 الغام تسقط على مواقعها عن طريق مظلات صغيرة تنفتح عقب انفجار رأس الصاروخ المحتوى عليها قبل اقترابه من الأرض.

يتوفر من هذا اللغم الذى يحتوى على فيوز تفجير مغناطيسي3 انواع تختلف فى ما بينها فى مدة صلاحيتها للعمل بعد نشرها و يحتوى على لغم على 800 غرام من المواد المتفجرة تستطيع اختراق حتى 110 مللم فى الصلب و سبق ظهورها فى ليبيا ابان المعارك بين الجيش الليبي و المعارضة و من الواضح ان الجيش السورى استخدم هذا النوع لأستهدام الآليات و الدبابات الموجودة بحوزة قوى المعارضة فى هذه المنطقة خصوصا ان استخدام الطيران الحربى فى هذه المنطقة يشوبه مخاطر عديدة خصوصا مع قربها من الجولان السورى المحتل

حول الجهاز العسكرى الذى تم العثور عليه فى المنوفية

شئ مؤسف بالفعل تكرر سابقا و يحدث اليوم ايضا فى الصحافة المصرية و تعاطيها مع الشئون العسكرية ، الخبر ببساطة هو ان الأهالى فى المنوفية عثروا على جهاز مكتوب عليه بالأنجليزية انه جهاز عسكرى اسرائيلى ، صحافتنا المصرية الغراء انبرت فى اضفاء مزيد من التشويق و “الأثارة” على الخبر فتارة تقول انه جزء من طائرة اسرائيليةو تارة تقول ان الجهاز فى حجم “الميكروباص” و تارة تقول انه احدث حفرة بعمق 5 متر و انه مصنع فى مصانع الطائرات الأسرائيلية “اعتمادا على ترجمة السطر الأول من الكتابة الأنجليزية” دون ان يبذل الصحفيون فى هذه الصحف مجهودا لمحاولة البحث عن اى معلومات اضافية حول الموضوع او حتى سؤال خبراء او محللين ، ادهشنى ايضا هذه اللامبالاة من الأهالى الذين وقفوا للتصوير بجانب هذا الجهاز الذى بالتأكيد و لدواعى الأمن و السلامة لابد من الأبتعاد عنه فورا و عدم التصوير بجانبه 

المدهش اكثر هو ان الخبراء الذين تحدثوا حول الموضوع قالوا كلاما “مضحكا” فى تفسيرهم لماهية هذا الجهاز ، الفريق يوسف عفيفي، قائد الفرقة 91 مشاة، رئيس هيئة البحوث العسكرية، قائد الجيش الثالث الميداني سابقا قال انه من مخلفات حرب 1973 ! و اللواء محمود منصور، رئيس الجمعية العربية للدراسات الإقليمية والإستراتيجية قال انها دانة مدفع اسرائيلية و اتهم حركة حماس بأنها من ادخلتها لمصر !
10553761_851595294869429_6161413588861966729_o
عموما من الصور القليلة جدا المتوفرة حول هذا الحادث خصوصا لوحة التعريف المكتوبة بالأنجليزية على الجهاز و ملاحظة تاريخ الصنع الموضح على اللوحة و الذى يعود لعام 96 و العازل الحرارى الذى يغلف الجهاز من الخارج توصلت الى ما قد تكون الماهية الحقيقة لهذا الجهاز ، الجهة المصنعة لهذا الجهاز هى احدى الوحدات الداخلية فى المؤسسة الأسرائيلية الأولى المختصة بالتصنيع المتعلق بالقوة الجوية الأسرائيلية و هى مؤسسة “صناعات الفضاء الأسرائيلية” التى كانت معروفة سابقا “مؤسسة الصناعات الجوية الأسرائيلية” (وهذه الأخيرة هى التسمية الموجودة على الجهاز الذى تم العثور عليه لأنه يعود الى تسعينيات القرن الماضى قبل تغيير اسم المؤسسة) . هذه الوحدة الداخلية تسمى المجموعة الألكترونية “أم ال أم” و هذه الوحدة كانت فى بداية تأسيسها فى ستينيات القرن الماضى مختصة حصرا بالصواريخ و ابحاثها لكن تم توسيعها فى بداية التسعينيات لتشمل انظمة التوجيه و الأتصالات و السيطرة و انظمة الأمداد بالطاقة و معظم منتجاتها تستخدم فى الأقمار الصناعية الأسرائيلية خصوصا القمر الصناعى “افق” كما تستخدم منتجاتها ايضا فى الأجيال الأخرى من اقمار الأتصالات و التجسس “ايروس” و “عاموس”اذن الجهاز خاص بقمر صناعى اسرائيلى انتهى عمره الأفتراضى و سقط كما يحدث مع الأقمار الأصطناعية المعطلة او القديمة او حدث به خلل ما ادى الى انفجاره او خروجه من مداره و سقوطه … ولا علاقة له ابدا بالطيران الحربى الأسرائيلى و لا “اختراق عسكرى” لمصر و اجوائها كما حاول بعض “السذج” الترويج ، نصيحة للزملاء الصحفيين و للكل ..”اتعب نفسك شوية و فكر و ابحث”ملاحظة ، اذا رأيت هذا النص منقولا فى اى جريدة او موقع فلا تستغرب فهذه آفة هذه المهنة التى باتت تعانى فى مصر من امراض عضال”

مدفع الهاون الأوتوماتيكى روسى الصنع “2B9M Vasilek”

عودة للحديث عن الأسلحة جديدة الظهور فى سوريا ، يظهر فى هذه الصورة مدفع الهاون الأوتوماتيكى روسى الصنع “2B9M Vasilek” من عيار 82 مللم و يعتقد ان هذه النسخة الظاهرة فى الصورة نسخة صينية الصنع ، يبلغ مدى هذا المدفع حوالى اربعة الالاف متر و يتميز بأنه يحتوى على شريط يتم تلقيمه بأربعة قذائف هاون يتم اطلاقها بالتتابع اوتوماتيكيا . تم تسجيل ظهوره الشهر الماضى فى كسب

10486311_846182598744032_8280933300817307007_o