الصور

اسقاط طائرة استطلاع سعودية فى اليمن

اسقاط طائرة استطلاع سعودية فى اليمن

صورة لطائرة استطلاع مسلح تابعة للجيش السعودى أسقطتها وسائط الدفاع الجوى التابعة لجماعة الحوثيين فى في منطقة البقع بمحافظة صعدة فى الثالث من الشهر الجارى – الطائرة جنوب افريقية الصنع من نوع “Seeker400″ تحصلت السعودية على اعداد منها عام 2013 و تمتلك هذه الطائرة القدرة على الطيران لمدة 16 ساعة متواصلة بمدى يصل الى 250 كلم وبحمولة 100 كلغ و تستطيع حمل صاروخى جو-ارض من نوع “Mokopa” بمدى يصل الى 10 كم

11728946_1152358954780017_7381292173398967717_o

منظومة لاسلكية جديدة تنضم للجيش المصرى

منظومة لاسلكية جديدة تنضم للجيش المصرى

صورة لمحطة الأشارة و اللاسلكى ذاتية الحركة “R-149BMRg” روسية الصنع و التى سجلت ظهورها الأول فى صفوف الجيش المصرى خلال المناورة العسكرية “بدر” العام الماضى

 11088346_1125422554140324_6311405026292185784_n

 

تطبيقات أيرانية أخرى للهندسة العكسية

تطبيقات أيرانية أخرى للهندسة العكسية

صورة تظهر مجنزرة الأستطلاع “Fallagh” و التى أعلنت أيران عن البدء فى انتاجها مؤخرا و تعد تطبيق لمبدأ “الهندسة العكسية” و تشابه كثيرا المجنزرة الأمريكية “Ripsaw” – تصل سرعتها القصوى الى 130 كم فى الساعة و مزودة بمدفع رشاش مضاد للطائرات من نوع “دوشكا” عيار 12.7 مللم يتم التحكم فيه عن بعد من داخل مقصورة القيادة نظرا لتزود المجنزرة بمنظومة للتحكم بالنيران عن بعد “RWS”11066795_1110972962251950_4017584173283598411_n

صورة لأحدى الأبتكارات الجديدة التى اعلن عنها الجيش الأيرانى مؤخرا و هى الدبابة المدولبة “Aghareb” و التى جمع فيها بين المدرعة الروسية “BTR-60” و برج الدبابة الأمريكية القديمة “M47 Patton” و التى تمتلك منها ايران اعداد كبيرة جدا خارج الخدمة – الدبابة تحمل مدفع من عيار 90 مللم بجانب رشاش مضاد للطائرات و منظومة ” EFCS-3 ” لأدارة النيران و تم انتاج هذه الدبابة خصيصا من اجل عمليات حرس الحدود الأيرانى الذى يحتاج الى دبابة مماثلة لمكافحة عمليات التهريب النشطة على الحدود – جدير بالذكر ان ايران قامت بتحديث عدد من دبابات “”M47 Patton” و اعادتها للخدمة مرى اخرى عام 2004 تحت اسم “Sabalan” و فى هذه التحديث قامت بتقوية الدرع و اضافة معدات حديثة للأتصالات و ادارة النيران و محرك جديد بالأضافة الى تغيير المدفع القديم بمدفع اخر من عيار 105 مللم

11010569_1110945325588047_2239194158785385002_n

تعديلات ليبية على اسلحة سوفيتية

تعديلات ليبية على اسلحة سوفيتية
صور من ليبيا تظهر محاولات قوات “فجر ليبيا” لتحويل صواريخ الدفاع الجوى الليبية الى صواريخ “أرض – أرض” – الصورة العليا تظهر صاروخين من نوع “سام 3 بيتشورا” قامت قوات فجر ليبيا بتحويل منصة النقل الخاصة بهما الى منصة اطلاق و اجرت عدة تعديلات عليهما من بينهما أزالة الجوانح الموجودة فى المقدمة و تعديل مقدمة الصاروخين ليحملان مزيد من المواد المتفجرة بجانب تزويد المقدمة بفيوز تفجير تصادمى – الصورة السفلى تظهر تعديلا اجرته قوات فجر ليبيا على المدرعات من نوع “Puma” وفيه ثبتت عليها منصة الأطلاق الخاصة بمنظومة الدفاع الجوى الروسية ذاتية الحركة “سام6” لأستخدامها فى الأطلاق المباشر لهذه الصواريخ بنفس أسلوب الصواريخ أرض-أرض دون اتضاح ما اذا كانت هذه الصواريخ تعرضت لتعديلات ام لا – قوات فجر ليبيا تحاول هنا الأستفادة من تجارب عراقية على نفس انواع الصواريخ جرت خلال الثمانينيات
 

1901322_1111082848907628_1879722311223736210_n

صورتين لأبتكارات اجرتها قوات كل من “فجر ليبيا” و قوات الجيش الوطنى الليبى لمحاولة الأستفادة من المعدات العسكرية القديمة الخاصة بالبحرية الليبية – الصورة العليا تظهر المدفع البحري الثنائى المضاد للطائرات “AK-230” من عيار 30 مللم و هو من الأسلحة القياسية التى كانت كاسحات الألغام و الفرقاطات و زوارق الدورية السريعة السوفيتية الصنع تزود بها و قامت قوات الجيش الوطنى الليبى بأزالتها من على سطح كاسحة الغام و فرقاطة كانتا تابعتين للبحرية الليبية و غرقتا بفعل توقف الصيانة – الصورة السفلى تظهر المدفع البحري الثنائى المضاد للطائرات “Oerlikon GDF” من عيار 35 مللم سويسرى الصنع و كانت الفرقاطات البريطانية الصنع تزود به سابقا و قامت قوات “فجر ليبيا” بأزالة أعداد منه من على سطح فرقاطتين كانتا خارج الخدمة فى البحرية الليبية منذ أوائل التسعينيات و شرعت فى تثبيتها على عربات نقل
 603746_1111075632241683_1120730012792123431_n

 

صور من ليبيا

11060928_1002115936484030_6479982352562641004_n

صورة لمقاتلة من نوع “ميراج أف1” تابعة لسلاح الجو الليبى اثناء خضوعها لعمليات أعادة التأهيل و الأصلاح تمهيدا لأعادتها الى الخدمة ضمن خطة تشمل ايضا اعادة قاذفتين من نوع “سوخوى 22” الى الخدمة ، جدير بالذكر ان عددا من الزملاء شككوا فى انتماء هذه الطائرة لسلاح الجو الليبى نظرا لوجود اللاقطالخاص بعمليات التزود بالوقود جوا فى مقدمة الطائرة لكن الغير معلوم للبعض ان سلاح الجو الليبى كان قد اطلق برنامج بداية من اواخر الثمانينات و حتى عام 1994 يشمل تزويد بعض من مقاتلات الميراج اف1 و قاذفات الميج23 بامكانية التزود بالوقود جوا و تعديل عدة طائرات نقل جوى من نوع “سى 130” و “اليوشن76” لتنفيذ عمليات الأرضاع الجوى

 

10422195_1001529019876055_7549526218376556643_n

 صورة للنسخة التدريبية “يو بى” من المقاتلة الروسية الصنع “ميج23” تابعة لقوات ما يسمى “فجر ليبيا” تم استهدافها بنيران مضادة للطائرات فى أجواء الزنتان وسقطت فى منطقه قصر الحاج جنوب العاصمة الليبية طرابلس – جدير بالذكر ان هذه النسخة تدريبية فى الأساس و لكن تم تركيب حاويات للصواريخ غير الموجهه فى نقاط التعليق الخاصة بها لتنفيذ مهمات قصف ارضى و هذه الطائرة كانت متمركزة فى الأساس فى قاعدة معيتيقة الجوية لكن قام الطيار “العقيد حسين قلته” و مساعده “خالد سعيد” قاما بالفرار بها عام 2011 الى مطار مصراتة و تمت اعادة ترقيمها عدة مرات خلال الشهور الماضية

 10982851_1000774613284829_4271002253694711474_n
صورة تظهر قوات تابعة للكتيبة 107 التابعة لرئاسة أركان الجيش الوطنى الليبى و التى تم دفعها باتجاه بنغازى تمهيدا لشن هجوم كبير عليها دعما لقوات رئاسة الأركان الليبية المنفذة للهجوم على طرابلس تحت قيادة اللواء عمر تنتوش و فى الصورة ناقلة الجند المدرعة الأماراتية الصنع “Panthera T6 ” و التى وصل منها مؤخرا للجيش الليبى 6 ناقلات كدفعة أولى و تصنع مصر منها نسخة بأسم “التمساح” كما تصنع احدى الشركات الخاصة المصرية هدة موديلات منها بترخيص من دولة المنشأ ، ليس معلوما بشكل يقينى من هى الجهة التى سلمت هذه المدرعات الى ليبيا و ما هو توقيت التسليم نظرا لأن الأمارات و مصر تصنعان هذا النوع لكن أرجح ان تكون الأمارات هى من قام بأرسال هذه المدرعات لدعم الجيش الليبى نظرا لأنها دولة المنشأ لهذه الناقلة و قد يكون هذا الأرسال ضمن الدعم الذى قدمته الأمارات الى الجيش الليبى عقب ازاحة العقيد الراحل معمر القذافى او قد يكون ضمن دعم مماثل لما يقدمه الجيش المصرى للجيش الوطنى الليبى خلال هذه المرحلة و الذى سبق و تحدثت عنه عدة مرات سابقة

سقوط مروحية “مى14” فى سوريا

صورة من ريف أدلب لحطام المروحية المضادة للغواصات من نوع “مى14” تابعة لسرب المروحيات البحرية “618” والتى هبطت هبوطا أضطراريا فى مارس الماضى نتيجة لعطل فنى و عقب الهبوط تم اعدام احد الطيارين و اعتقال الأخر و 6 جنود كانوا على متن المروحية – جدير بالذكر ان هذا هو السقوط الأول لهذا النوع الذى يستخدم فى الأساس لعمليات مكافحة الغواصات و الأنقاذ البحرى و أستخدم خلال الأعوام الأخيرة لنقل المؤن و الذخائر – لم يتم تسجيل طيران هذا النوع فى الأجواء السورية الا فى مناطق قليلة منها اللاذقية و أدلب

10576980_1000791279949829_726054459167044770_n

شاحنات كراز 6322 الأوكرانية فى مصر

موقع شركة “افتوكراز” الأوكرانية للصناعات العسكرية يعلن عن قرب تسليم مصر شحنة من شاحنات كراز 6322 بعد فحص وفد مصرى لجاهزيتها و مواصفاتها و يتوقع وصول هذه العربات خلال العام الحالى طبقا للعقد الذى تم توقيعه العام الماضى

11058657_995645650464392_7414764114769774233_n
موقع شركة كراز حول شاحنات كراز 6322

 

صور جديدة من هجوم الجنوب السوري

 

11015196_989528961076061_47486091469013520_n

صور مهمة بدأت الوصول من عمليات الجيش السورى فى الجنوب السورى و فى ريف درعا الشمالى ، يظهر فى هذه الصورة منظومة الدفاع ضد الدروع الموجهه بالسلك “ساجر” المعروفة ايضا بأسم “مالوتيكا” و التى كان ظهورها نادرا جدا فى الميدان السورى خلال الأعوام الماضية ، النسخة الظاهرة فى الصورة هى النسخة الروسية مع العلم ان الجيش السورى يمتلك من هذا الصاروخ نسخة ايرانية الصنع مسماة “رعد”

11042996_989532067742417_1377813258502620117_n

صورة أخرى من عمليات الجيش السورى فى ريف درعا الشمالى يظهر فيها للمرة الأولى استخدام الجيش السورى لصواريخ “ميلان” الفرنسية المضادة للدروع و التى يمتلكها منذ الثمانينيات و استخدمها سابقا فى لبنان ضد الدبابات الأسرائيلية لكن لم يتم تسجيل استخدامها منذ اندلاع المعارك فى الميدان السورى و حتى الأن

انواع الطائرات دون طيار فى مصر

11035307_987902224572068_2350305024343773204_n

صورة تجمع بين أنواع الطائرات دون طيار العاملة فى سلاح الجو المصرى “ولا يشمل هذا الشكل الطائرات الهدفية التى تستخدم لتدريب اطقم الدفاع الجوى” ، الأنواع حسب الترتيب:

1- الطائرة الصينية التى حصلت مصر على رخصة تصنيعها و شرعت فى انتاجها بشكل كامل “ASN-209” و تعد أحدث ما يتوفر فى ترسانة سلاح الجو المصرى
2- الطائرة الأرجنتينية “Lipán M3″ و التى تصنعها مصر ايضا برخصة
3- الطائرة الأرجنتينية ” Caburé” و التى تصنعها مصر برخصة
4- المروحية النمساوية “Camcopter”
5- الطائرة الأمريكية ” Scarab”
6- الطائرة البريطانية “R4E-50 Sky Eye”
7- الطائرة الأرجنتينية “Yarará”
لا نستطيع ان نحدد بدقة ما هو النوع الذى يستخدم منذ شهور فى سيناء لتنفيذ ضربات “خصوصا و ان الصفقات التى كان من المزمع عقدها مع تركيا و الولايات المتحدى لتزويد مصر بطائرات دون طيار جديدة تم تجميدها” و لكن توجد احتمالية كبيرة لأدخال تعديلات على بعض الأنواع كى تحمل ذخائر و الأنواع التى قد تكون قابلة لهذا التعديل هى “ASN-209 – Caburé – Yarará – R4E-50 Sky Eye”

الجبهة الأردنية والتركية لسوريا

صورة مهمة للغاية تظهر 6 مقاتلات أف 16 بلوك 60 تابعة لسلاح الجو الأماراتى وصلت الى الأردن تجهيزا لعمليات جوية جديدة فى الأجواء السورية و العراقية بالأشتراك مع المقاتلات الأردنية و بدعم من طائرات النقل الأستراتيجى “سى 17” و طائرات التزويد بالوقود “ايرباص 330” – الملحوظة المهمة هنا ان ثلاث طائرات اماراتيه لا تحمل علامات التعريف بالجنسية “علم الدولة الذى يتواجد على مجموعة الذيل و أسفل جناحى الطائرة” و هذا قد يؤشر الى أحتمالية قيام هذه الطائرات بعمليات خارج نطاق أستهداف داعش و هذا ما حدث فعليا فى ليبيا حين شاركت طائرات امارتية و امريكية فى ضرب قوات العقيد القذافى دون ان تحمل علامات تشير الى هويتها و كذلك فعلت امريكا فى افغانستان ، اذا اضفنا الى هذه المعلومة الدعم المتدفق “المفاجئ” من الولايات المتحدة للقوات العراقية و الذى تحدث عنه مؤخرا منسق عمليات قوات التحالف فى العراق و سوريا تحضيرا لهجوم كبير تشنه القوات العراقية بجانب الدعم الذى اعلنت عنه بريطانيا للجيش الأردنى بنيتها ارسال نحو 2000 مستشار و طائرات تجسس يضاف الى ذلك الأنسحابات المتتالية لقوات تنظيم داعش فى الشمال السورى و الغرب العراقى نستطيع ان نقول انه يوجد شئ ما يخطط له يتعدى بكثير مجرد تدمير تنظيم تم تضخيم قوته و تم أعداد قوة ضخمة للأجهاز عليه و أستخدمت هذه القوة بطريقة تجعل هذا التنظيم يستمر فى عملياته برغم القصف الجوى اليومى

10978557_978135035548787_343596043832801762_n

صورة تم التقاطها اثناء العملية العسكرية التى شنتها قوة تركية فى شمال سوريا فجر امس لنقل رفات “سليمان شاه” جد مؤسس الدولة العثمانية من منبج إلى منطقة أشمه القريبة جدا من الحدود التركية ، حسب ما توفر من معلومات فانه و على الرغم من مقتل جندى تركى فى حادث اثناء هذه العملية الا ان القوة دخلت و خرجت دون اى اشتباك مع عناصر تنظيم داعش المسيطر على المنطقة و الذى كان من السهل ان يرصد دخول القوة الكبيرة نسبيا “اكثر من مئة مدرعة تركية” ، و كان اللافت ايضا ان هذا الضريح هو الوحيد تقريبا الذى لم يتعرض للتدمير فى كامل الشمال السورى و لم تطاله حتى قذيفة هاون ، نقل هذه الرفات فى هذا التوقيت قد يكون دليلا مهما على ان شيئا ما يحضر على هذه الجبهة بالتوازى مع الجبهة مع الأردن

10452357_985671184795172_4405178408000049028_n